ما الذي تعرفه عن “خوان خوسيه”؟

خوان خوسيه أريولا ثونيجا كاتب مكسيكي شهير وُلد في مدينة ثابوتلان الجرندي – المعروفة باسم ثيوداد جوثمان – التابعة لولاية خاليسكو في 21 سبتمبر 1918 وبدأ مسيرته المهنية مبكرًا بائعًا ومهرجًا وخبازًا، ونظرًا لحالة أسرته الفقيرة اضطر إلى ترك المدرسة في سن الحادية عشر، واكتفى بتعليم نفسه ذاتيًا بقراءة العديد من كتب شعراء أوروبا وأمريكا حتى حالفه الحظ وحصل على منحة دراسية وأتم تعليمه الجامعي حتى تخرج في جامعة المكسيك. وخوسيه أريولا هو كاتب القصص القصيرة الخيالية ونشر اختراع فاريا أول مجموعة قصصية له في عام 1949.
وقد عمل مدرسًا في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك وحصل على الكثير من الأوسمة والجوائز الوطنية، وكان معلقًا تلفزيونيًا في دورة الألعاب الأولمبية، وكان مولعًا بالشطرنج، وتمتع بثقافة شاملة، وامتزجت أعماله بالتجارب العميقة والمرحة التي خاضها في حياته.
ويعتبر أريولا واحدًا من كتاب أمريكا اللاتينية الأكثر شهرة في الساحة الدولية. ليس فقط لحس الدعابة الذي يتميز به ولكن أيضًا قدرته على طمس الحدود الفاصلة بين الواقع والخيال فيما يعرف بالواقعية السحرية. بالإضافة إلى دقة الاستعارات وجمال التشبيه وروعة التعبير، حيث يعد وريثاً لفن الطليعية. وهو بذلك يعد واحداً من الذين تخلوا عن الواقعية وممن أجادوا استخدام الرموز والفن الساخر وأدب الفانتازيا مع توظيف شامل للمواقف والمفاهيم. وتكمن قدرته الأدبية في الفن القصصي، أو بمعنى آخر استخدامه للقصة والنصوص القصيرة المهمة ذات المعنى والدلالة، والتي رسمت صورة رائعة للمحادثات الأدبية وفنون الكتابة وحسن استخدام اللفظ في موقعه السليم. وكان مثل الساحر في إبداعه الخيالي وأنيقًا مثل ملك الشطرنج المخضرم. ويعد أسلوب أريولا النثري أسلوبًا ذا طابع كلاسيكي ومنقح أيضًا، كما تعد أعماله الأدبية الأكثر شهرة هي التآمر ورواية المعرض وكذلك بيستيريو. توفي أريولا بعد معاناة شديدة من داء الاستسقاء الدّماغيّ في جوادالاخارا عاصمة ولاية خاليسكو في 3 ديسمبر عام 2001 م.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟