أدعية وأحاديث ….. “دعوات النبي عند رؤية هلال رمضان”

8_

خلال ساعات قلائل يهل علينا هلال شهر رمضان المبارك الذي فضله الله سبحانه وتعالى على باقي شهور العام فهو الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن، وهو شهر التوبة والمغفرة، وتكفير الذنوب والسيئات والعتق من النار.
وقد أمرنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن نتحرى رؤية هلال شهر رمضان المبارك لكي نحدد موعد بداية الشهر الكريم من أجل آداء فريضة الصيام، فقال صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله: “صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته”.
فإذا أهل هلال شهر رمضان كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا رآه رفع يده بالدعاء وقال: “الله أكبر، اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما تحب وترضى، ربنا وربك الله”.
وروري كذلك أن النبيَّ صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان إذا رأى الهلالَ قال: “اللهم أَهْلّه علينا باليمنِ والإيمان، والسلامةِ والإسلام، ربي وربّكَ الله”.
وفي سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال: هلال خير ورشد – ثلاثا – أمنت بالذي خلقك ثلاث مرات، ثم يقول: الحمد لله الذي ذهب بشهر كذا، وجاء بشهر كذا.
وكذلك كان حال المسملين جميعًا في استقبال هلال رمضان، فعن عبد العزيز بن أبي رواد قال: ” كان المسلمون يدعون عند حضرة شهر رمضان: اللهم أظلَّ شهر رمضان وحضر فسلمه لي وسلمني فيه، وتسلمه مني. اللهم ارزقني صيامه وقيامه صبرا واحتسابا، وارزقني فيه الجدَّ والاجتهاد والقوة والنشاط، وأعذني فيه من السآمة والفترة والكسل والنعاس، ووفقني فيه لليلة القدر واجعلها خيرا لي من ألف شهر”.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟