من قائل: “ان نسير سيرة الأوروبيين ونسلك طريقهم لنكون لهم أنداداً “؟!

قال: “ان نسير سيرة الأوروبيين ونسلك طريقهم، لنكون لهم أنداداً، ولنكون لهم شركاء في الحضارة، خيرها وشرها، حلوها ومرها، وما يحب منها وما يُكره، وما يُحمد منها وما يُعاب” هو طه حسين.
أديب وناقد مصري، لُقّب بعميد الأدب العربي.
غيّر الرواية العربية، مبدع السيرة الذاتية في كتابه “الأيام” الذي نشر عام 1929. يعتبر من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة. يراه البعض من أبرز دعاة التنوير في العالم العربي
في حين يراه آخرون رائدا من رواد التغريب في العالم العربي
كما يعتقد الإسلاميون أن الغرب هو من خلع عليه لقب عميد الأدب العربي.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟