منجم غمرته المياة الجوفية ليصبح بحيرة تقتل كل من اقترب منها!!!!

تقع هذه البحيرة في بيركلي، في ولاية مونتانا يبلغ طولها 1 ميل بعرض نصف ميل وعمقها 270 متراً. كانت في السابق منجم نحاس. يمكنك شراء التذاكر لمشاهدتها من على مكان خاص. لكنها رغم جمالها الا أنها سامة جداً لدرجة لا يستطيع اي كائن العيش فيها. على أي حال تقتل هذه البحيرة كل شيء تقريبا يأتي بالقرب منها. حيث أنه يُمنع السياح من الغوص فيها. وهذا ما تنصح به السلطات بشدة. لكن
ما سبب تكون هذه البحيرة القاتلة والسامة؟
كما ذكرنا سابقاً فقد كانت هذه البحيرة منجما للنحاس اغلق عام 1982 و غُمرت مخلفات المنجم بالمياه الجوفية.
تتكون مياه البحيرة بشكل كبير من المنغنيز ومركبات النحاس والحديد التي تذيب ملابسك وتحرق عيونك وتذيب جلدك وتتلف الحلق.. يمكن تشبيهها كالمياه الحارقة، لا يوجد أسماك في البحيرة ولا يوجد عشب حولها وحتى البعوض لايقترب منها ليضع بيضه. وهنالك خطط تجري لفلترة هذه المياه وضخها لجعل مستويات السم تحت السيطرة ولكن تشير البيانات الى أن تنفيذ هذه الخطط سيستغرق وقتاً طويلاً.
لكن المفاجأة أن العلماء اكتشفوا مؤخراً وجود مئات المايكروبات الفريدة من نوعها  والبكتيريا والطحالب والفطريات التي تحتويها هذه الحفرة السامة والتي من الممكن أن تساعد في علاج أمراض السرطان.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟