كهف أهل الكهف في عمان

كما ترى هذه الصورة بالأعلى، هذه اللوحة تجدها بالقرب من مدخل الكهف ، كُتب عليها قبور بيزنطينية كهف السبعة نائمين ” هذا بحسب اعتقاد الناس والحُقبة السابقة بالطبع ! فلا يوجد احد منا يعلم العدد الحقيقي لهم كما ورد في القرأن الكريم ” سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاء ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا “ وهذا مدخل الكهف، صغير تجد به بعض الكسور و التأكُل إلى حد ما والنقطة المهمة إن المدخل تجده في اتجاه مكه أى في اتجاه القبلة ، وتتعهد الحكومة الأردنية بحماية هذا المكان لتراثه الديني و الأثرى . من المثير للإهتمام أن تجد أن مدخل الكهف يشير جنوبًا إلى مكة المكرمة بحيث كان اهل الكهف ينامون تجاه القبلة. خارج الكهف يوجد أطلال لمسجدين كانا بالقرب من المكان أحد هذين المسجدين كان يقع على الكهف مباشرة.
كما كل الأماكن التاريخية في الأردن فهي سهل الوصول إليها دائمًا عن طريق السيارة الخاصة أو الأتوبيس و لكى تصل إلى مكان أهل الكهف يستغرق منك وقتًا ما بين 30 إلى 40 دقيقة لتصل إلى هناك .
يعطيك المكان إحساس بأنك في العصر الأموي أو البيزنظي كالكثير من الأماكن التاريخية في الأردن. اما بالنسبة للمنطقة المحيطة بخارج الكهف، فهناك الكثير من النقوش والأعمدة التي تدعم المكان.
المثير للجدل والجدير بالذكر إنه برغم وجود كهف ” أهل الكهف “ في الأردن كما نتحدث اليوم إلا أن هناك الكثير من علماء الغرب يعتقدون أنها في اليمن والبعض في سوريا وهناك آخرون يعتقدون أنها في تركيا أو أفغانستان ولكن علماء العرب والمسلمين يصرون على الموافقة مكانها هنا في الأردن.
0309+ 0309+4 0309+3 0309+2 0309+1

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟