ماذا تعرف عن المعبد الذهبي في الهند؟

هذا المعبد يعتبر قبلة السيخ من الهنود, حيث انة بعض الهندوس اتخذوا موقفاً وسطاً، فانصرفوا عن
عبادة آلهة الهندوس، واستبدلوها بعقيدة جديدة، هي وسط بين الهندوسية والإسلام، وإن كانت تبدوا أقرب إلى الإسلام في مناحي عديدة جوهرية.
من المؤكد عدم وجود قواسم مشتركة كثيرة بين الهندوس والسيخ من حيث العقائد والطقوس، وليس مستغرباً أن يعتبر الهندوس،وخاصة متطرفوهم، السيخ منشقين عن الديانة الهندوسية، ويعاملونهم على هذا الأساس، فقد انسلخ السيخ عن عبادة الأصنام التي هي من سمات الهندوسية، واستبدلوها بعبادة الآله الواحد، وحرموا نسكهم، ورفضوا عقيدتهم في التناسخ، وسفهوا الطبقية الاجتماعية الجائرة التي صنف وفقها الهندوس البشر في مجتمعهم إلى ثلاث طبقات لا تنافذ بينها، هي: السادة البراهميون والعامة من الناس وفئة المنبوذين أو غير الممسوسين من الكادحين.
وبالرغم من التشابه الملفت للنظر بين السيخية والإسلام في التوحيد ونبذ عبادة الأصنام وفي اعتقادهم بكتاب مقدس يصر السيخ على تمييز انفسهم عن المسلمين، وهم في ذلك لا يختلفون عن الأديان والمذاهب الأخرى في تشريعهم لعقائد خاصة بهم تميزهم عن الغير، وتشكل هوية انتماء لأتباع ملتهم، وعلىسبيل المثال يحرم السيخ أكل أضاحي المسلمين ويمنعون الختان ولا يبيحون حجاب المرأة.
وضع الانقسام والتقاتل بين الهندوس والمسلمين آبان فترة حصول الهند على الاستقلال من الاستعمار البريطاني السيخ أمام اختيار مصيري: العيش مع المسلمين في دولتهم الجديدة الباكستان أم مع الهندوس في ما تبقى من الهند، فضل السيخ مجاورة الهندوس على المسلمين،
ليبدؤا من جديد استصلاح الأراضي التي استقروا فيها في حوض البنجاب، وكفاهم فخراً بأن مزارعهم تنتج 70% من القمح و50% من الأرز في الهند، ويعزى لهم الفضل في بلوغ الهند الاكتفاء الذاتي في محصول القمح.
لم ينج السيخ من اضطهاد الهندوس، على الرغم من ابتعادهم عن السياسة والتنافس على النفوذ والمناصب، ويتهم بعض السيخ الهندوس بالتدخل في أمورهم
مما اضطره إلى اللجوء إلى حرم المعبد الذهبي في مدينة أرمستار من إقليم البنجاب الهندي، ويعتبر السيخ هذا المعبد أقدس أقداسهم، يحتفظون فيه بمخطوطاتهم وآثارهم الدينية المقدسة، والمبنى قائم منذ مئات السنين، وسمي بالمعبد الذهبي لأن قبته الرئيسية مغطاة بالذهب!من الداخل والخارج

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟