هل تعلم ما هي أصغر دوله مساحةً في أمريكا الوسطى؟

جمهورية السلفادور أو إل سَلفَدُر (بالإسبانية: República de El Salvador أي “جمهورية المخلص” وتلفظ [re’puβlika de el salβaˈðoɾ]) هي أصغر دولة في أمريكا الوسطى وأكثرها كثافة سكانية. عاصمة البلاد هي سان سلفادور وأكبر مدنها، أما سانتا آنا وسان ميغيل فهي أيضًا مراكز مهمة ثقافيًا وتجاريًا في البلاد وفي أمريكا الوسطى. يحد السلفادور المحيط الهادئ من الغرب وغواتيمالا من الشمال وهندوراس إلى الشرق. يطل أقصى المنطقة الشرقية على ساحل خليج فونسيكا قبالة نيكاراغوا. اعتبارًا من عام 2009، كان تعداد سكان السلفادور حوالي 5,744,113 نسمة وهم في الغالب من المستيزو.
كان الكولون السلفادوري العملة الرسمية في البلاد بين 1892-2001 عندما اعتمد الدولار الأمريكي. في عام 2010 حلت السفادور في المراتب العشرة الأولى بين دول أمريكا اللاتينية من حيث مؤشر التنمية البشرية، والثالثة في أمريكا الوسطى (خلف كوستاريكا وبنما)، وبسبب ذلك فإن البلاد تمر حاليًا بمرحلة التصنيع السريع.
استكشفت السلفادور واستقر فيها الإسبان في القرن السادس عشر وظلت إسبانية حتى 1821 عندما انضمت إلى كوستاريكا وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا في اتحاد اسمه جمهورية أمريكا الوسطى الاتحادية. مع انحلال هذا الاتحاد عام 1841، حافظت السلفادور على حكومة خاصة بها حتى انضمت إلى هندوراس ونيكاراغوا في عام 1896 لتشكيل جمهورية أمريكا الوسطى الكبرى والتي حلت في وقت لاحق في عام 1898. تعود جذور الحضارة الإنسانية في السلفادور إلى شعب البيبيل من كوزكاتلان والتي تعني مكان الألماس والمجوهرات الثمينة. يطلق اسم سلفادوري على الشخص من السلفادور كما يشيع استخدام مصطلح كوزكاتليكو لتحديد شخص ذا تراث سلفادوري.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟