استرالية تلد توأم بجسد واحد ووجهين

وضعت الأم الأسترالية ريني يونج، يوم الخميس الماضي، مولودة أنثى (توأمين) بوجهين ورأسين، وجسد واحد، وأطلق عليهما “إيمان ” و”أمل”.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، إن الأسترالي سيمون هوي وزوجته ريني يونج، اللذين يقيمان في غرب مدينة سيدني قد صدما عندما تبين من الفحوص أن التوأمين الحامل بهما الزوجة ليسا سوى طفل واحد، لكن له وجهان كاملان وعقلان مرتبطان فيما بينهما بجذع واحد، وله قدمان فقط، وذراعان، إضافة إلى كل الأعضاء الحيوية في الجسم الطبيعي، فضلاً عن قلب متكامل ويعمل بقوة دون أية مشاكل.

وحسب الصحيفة: فإن التوأمين نتاج حالة نادرة من الاضطراب يطلق عليها “مزدوج الوجه”، ولم تسجل منها طبياً سوى 35 حالة على مستوى العالم، لم تعش أي منها.

وتضيف الصحيفة: رفض الأب والأم نصيحة طبية بإجهاض الحمل مبكراً، والاستغناء عن الجنين، حتى تمت الولادة قيصرياً في مستشفى “بلاك تاون”.

ونقلت الصحيفة عن الأب “هوي”، قوله: “حتى لو كانت المولودة بجسد واحد، فنحن نطلق عليها (توأمين)، نحن نرى فيهما طفلتينا ونحبهما “.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟