ملاكمة الأطفال في تايلاند ….!!!

في عام 2011 ، ذهب المصور ساندرا هيون في عطلة إلى تايلاند، حيث صادف بطولة للملاكمة التايلاندية قرب بانكوك، وكان ما جذب انتباه ساندرا هو صغر سن الملاكمين الذين لم يتجاوز عمر بعضهم الست سنوات. فقرر إنجاز مشروع فوتوغرافي تحت عنوان “الجنود الأطفال”.
تعرف الملاكمة التايلاندية (Muay Thai) بأنها “فن الثمانية أطراف”، والتي يستخدم فيها جميع أطراف الجسم تقريباً، بما في ذلك المرفقين والركبتين.
يقول المصور أن هذه الرياضة أضحت ظاهرة شائعة جدا في تايلاند، فقد تكاد تشاهد الأطفال يتدربون عليها في جميع أحياء بانكوك.
رغم أن هذه الرياضة قد تظهر عنيفة جدا للبعض، إلا أن ساندرا يقول أن الملاكمين الصغار نادراً ما يتعرضون لإصابات بالغة لأن ضربة الأطفال ليست بقوة ضربة الكبار.
والفائز يأخذ جميع الأموال التي تم جمعها من السياح والمشاهدين المحليين. ثم يتقاسم الفائدة مع المدرب الذي يأخذ الحصة الأكبر.
ملاكمة الأطفال وسيلة يستخدمها الآباء لكسب المال ويشعر الطفل بأنه مجبور على الفوز لأن والديه وضعا كل مدخراتهما لتدريبه.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟