قصة موت سيدنا آدم وحواء عليهما السلام

{ عاش سيدنا آدم عليه السلام ألف سنة قيل: قضى منها مائة وثلاثين سنة في الجنة
وبقية الألف عاشها على هذه الأرض التي نزل اليها، ولما مات بقيت ذريته على دين
الإسلام يعبدون الله تعالى وحده ولم يشركوا به شيئاً ، { فعاش البشر ألف سنة أخرى
على دين الإسلام }. ولم يكن فيهم كفر ولا شرك وإنما حصل الكفر والشرك بعد
نبي الله إدريس عليه الصلاة والسلام {{ فكان سيدنا نوح عليه السلام أول نبي بعث الى
الكفار }}.
وقد ورد في الأثر أن آدم عليه السلام دفن في مكة أو في منى قرب مسجد الخيف
حيث دفن سبعون نبياً، وقبورهم مخفاة ولا يوجد علامات تدل عليها، وقيل دفن عند
الجبل الذي أهبط عنده في الهند، وقيل بجبل أبي قبيس بمكة .

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟