لماذا خلقت حواء من ادم وهو نائم ؟

لِما لم يخلقها الله من آدم و هو مستيقظ ؟؟!! يُقال إن الرجل حين يتألم يكره، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً وحباً!!… فلو خٌلقت حواء من آدم عليه السلام وهو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه وكرهها، لكنها خُلقت منه وهو نائم .. حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها.. بينما المرأة تلد وهي مستيقظة، و ترى الموت أمامها، لكنها تزداد عاطفة .. وتحب مولودها ؟؟ بل تفديه بحياتها …
وقال ابن كثير في تفسير قوله تعالى : (وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا) : وهي حواء عليها السلام خُلِقَتْ مِن ضلعه الأيسر مِن خَلفه وهو نائم ، فاستيقظ فرآها فأعجبته ، فأنِس إليها ، وأنِسَت إليه . وأما سبب خلق حواء من ضلع آدم وهو نائم ، فهو التماس حِكمة ذلك ، وليس بين أيدينا نصّ على ذلك ، ولا شكّ أن الْحِكْمَة ضالّة المؤمن ، أنّى وجدها فهو أحقّ بها ، إلاّ أنه لا يُمكن الْجَزْم بأن ما ذُكِر هو السبب ، ولذلك يُصدِّر العلماء مثل
قال الإمام السمعاني في تفسيره : وفي الخبر أن الله تعالى لَمَّا خَلَق آدم أُلْقِي عليه النوم ، ثم أُخِذ ضِلعا مِن أضلاعه وخُلِق منه حواء ، فجلست بجنبه ، فلما انتبه رآها جالسه بجنبه . وقيل : إنه لم يُؤذه أخْذ الضلع شيئا ، ولو آذاه لَمَا عَطف رَجُل على امرأة أبدا

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟