يمهل ولا يهمل … (قصة وعبرة)

ظلم وزير امرأة فأخذ بيتها و مزرعتها فهددته أن تشكوه إلى الله
فقال مستهزئاً : ” لا تنسي الثلث الأخير من الليل ”
فقامت تدعو عليه شهراً ، فابتلاه الله بحاكم فوقه ، أخذه ، و قطع يده ، و سجنه ..
و كل يوم يخرجه و يضربه و يجلده …
فمرت المرأة فرأته فشكرته على وصيته بقيامها الثلث الأخير و قالت :
إذا جار الوزير و كاتباه ……. و قاضي الأرض أجحف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويل ……… لقاضي الأرض من قاضي السماء

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟