السمكة الطائرة “اكسويديتيا”

إكسويديتيا هي أحد أنواع الأسماك التي تستحق لقب السمكة الطائرة بجدارة فهي تستطيع الطيران خارج المياه لفترات طويلة. يساعدها شكلها الذي يشبه الطوربيد على إختراق سطح المياه بسرعة كبيرة لكي تطير كما أنها تمتلك أجنحة كبيرة كأجنحة الطائرات لكي يحملها الهواء ويساعدها على الطيران خارج المياه. المذهل في هذه السمكة انها تستطيع أن تطير حتى 50 متر كما أن هناك بعض الأسماك التي تم تسجيل طيرانها لمسافة اكثر من 200 متر. هناك بعض أنواع من هذه السمكة لها أجنحة كبيرة تستطيع أن تحمل السمكة حتى مسافة أكثر من 400 متر ويمكن ان تمتلك 4 أجنحة

1

 

لكي تستيطيع السمكة الطائرة أن تخرج من المياه يجب ان تحرك زعانفها بتردد يبلغ 70 مرة في الدقيقة وعندما تخرج من المياه تفرد زعانف الطيران وتميلها بزاوية معينة تسمح للهواء أن يقوم بحملها

وفي نهاية الرحلة الجوية تثني اجنحتها من جديد لكي تعود الى المياه ومن حكمة الله الذي خلق لكل كائن قدرته فقد جعل الله زعانفها تحاكي في تصميمها اجنحة الطيور

وتستخدم هذه السمكة الماكرة قدرتها على الطيران في الهروب من فرائسها العديدة والتي تتمثل في التونة والمارلين والماكريل و سمكة ابو سيف وغيرها من الاسماك الكبيرة ولكن لسوء الحظ هذه القدرة غير العادية في عالم البحار ليست كافية للهرب من اكبر مخلوق على الارض وهم البشر

يزدهر السمك الطائر تجاريا في دول شرق اسيا مثل اليابان وفيتنام والصين كما توجد ايضًا في الدول الكاريبية يستخدمها اليابانيون في بعض أنواع السوشي

 

 

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟