أفتتاح أول مستشفى لعلاج إدمان الانترنت

يقف وراء افتتاح القسم، البروفيسورة في جامعة بونافنتور وعالمة النفس كمبرلي يونغ التي تبحث ظاهرة إدمان الانترنت منذ نحو 20 عاما.
يفتح قسم علاجي فريد من نوعه، أبوابه الاثنين، للمرة الأولى في الولايات المتحدة وعلى الأرجح في العالم. ويختص القسم بعلاج إدمان الانترنت.
ويقع القسم في المركز الطبي برادفورد في بنسلفانيا ولا يضم سوى أربعة أسرة لا غير.
ويقف وراء افتتاح القسم، البروفيسورة في جامعة بونافنتور وعالمة النفس كمبرلي يونغ التي تبحث ظاهرة إدمان الانترنت منذ نحو 20 عاما.
والهدف من تخصيص أربعة أسرة فحسب أكاديمي وعلمي بالأساس، حيث أن طريقة العلاج تستوجب وجود أربعة “مرضى” في نفس الوقت. ويستغرق العلاج 10 أيام يتم في الثلاثة أيام الأولى “التخلص من السموم الرقمية” ثمّ يخصص الأسبوع الموالي لحصص نفسانية.
ويتوقع المسؤولان عن المستشفى أن تزال علامات الإدمان بنفس الطريقة التي تختفي فيها من المعالجين من إدمان المخدرات والعقاقير، متوقعين أن يحتاج بعض منهم في المرحلة الأولى إعدادا خاصا بالعقاقير حتى يمكن لاحقا تخليصهم من “السموم الرقمية.”

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟