تعرف معنا على “مملكة كندا” …

مملكة كِندّة أو قرية ذات كهل ( على الأقل 200ق.م – 633م ) هي مملكة عربية قديمة قامت في نجد وسط الجزيرة العربية ملوكها من قبيلة كندة وانتزعت ملك البحرين من المناذرة في في ماعٌرف بالعصر الجاهلي يعود ذكرها إلى القرن الثاني ق.م على أقل تقدير ولعبت دورا مفصليا عبر تاريخ اليمن القديم. كانت مملكة دمية تابعة لمملكة سبأ ومن ثم مملكة حِميَّر عكس الممالك اليمنية القديمة كان ملوك كندة أشبه بالمشايخ ويتمتعون بهيبة شخصية بين القبائل أكثر من كونهم حكومة وسلطة مستقرة كانوا أشبه بإتحاد فيدرالي يجمع قبائل بدوية عديدة تترأسه أسر من قبيلة كندة
كانوا وثنيين قبل الإسلام واكتشف عدد من النصوص المسندية بلغة سماها اللسانيون والمستشرقون “شبه سبئية” في عاصمتهم الأولى. وليس من الواضح ماإذا كانوا اعتنقوا اليهودية إلا أنه من المؤكد أن أعداداً منهم كانوا في جيش في ذو نواس الحِميّري خلال حملاته ضد المسيحيين في اليمن وهناك دلائل قوية أن الأقسام التي تواجدت شمال الجزيرة العربية كانوا مسيحيين لا يُعرف على وجه الدقة متى سقطت مملكتهم وكيفية حدوث ذلك ويُعتقد أنها سقطت قبيل الإسلام بزمن غير بعيد وتفككت لعدة مشيخات آخرهم كان أكيدر بن عبد الملك صاحب دومة الجندل.
كِندة اسم من الأسماء الغامضة المعنى وللإخباريين عدة روايات وأشهرها أنهم سميو بذلك لإن جدهم الأكبر فيما يزعمون “ثور” كنّد نعمة أباه أي كفر بها ولم يوضح الإخباريين ماهية هذه النعمة التي كفر بها ثور هذا ليطلق الاسم على سلالته خاصة أن “آل ثور” في نصوص خط المسند تتحدث عن قسم منهم وهم الملوك في نجد لا القبيلة كلها فيُستبعد أن “ثور” هذا كان جداً لكل القبيلة وقيل أن كِندة تعني أعلى قطعة في الجبل ويؤيد ذلك وصف بلينيوس الأكبر بأنهم كانوا يسكنون في “عين الجبل”
لا يمكن التأكد بصورة قطعية فلم تُكتشف مصادر أصلية بخط المسند توضح معنى الاسم فهي مثلها مثل سبأ وحِميّر وحضرموت ومذحج أسماء من لغات قديمة للغاية لم يقف الباحثون على كل مصطلحاتها. عرفت القبيلة عند الإخباريين بلقب “كندة الملوك” يُستعمل الإسم كإسم للفتيات في عدد من الدول العربية مثل اليمن وسورية ولبنان والأردن والعراق.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟