أسلوب حياتك يؤثر على حياة طفلك ….. كيف ؟

5_

يُمكن أن يلعب أسلوب الحياة والنظام الغذائي، الذي تتبعه المرأة قبل الحمل، دورًا حاسمًا في التأثير على صحة الطفل بعد ولادته.
وينصح البروفيسور بيرتهولد كوليتسكو طبيب الأطفال بشبكة “الصحة سبيلك للحياة” بمدينة بون الألمانية، النساء الراغبات في الإنجاب بأنه من الأفضل أن يبدأنّ فترة الحمل وهنّ يتمتعنّ بوزن طبيعي، بالإضافة إلى ذلك ينبغي تجنب مبدأ تناول الطعام من أجل فردين خلال فترة الحمل، مع الحرص على ممارسة الرياضة بقدر كاف.
وعن فائدة إتباع هذه النصائح، يقول الطبيب الألماني :”يعمل ذلك على وقاية المرأة من زيادة الوزن المبالغ فيها خلال فترة الحمل وكذلك وقايتها من الإصابة بسكري الحمل، مما يُسهم أيضًا في وقاية الجنين من ذلك”.
فعلى سبيل المثال، إذا أُصيبت المرأة الحامل بسكري الحمل وارتفعت لديها نسبة السكر بالدم باستمرار، سيؤدي ذلك إلى إمداد الجنين بالغذاء بشكل زائد عن الحد. وبذلك لن يُعاني الطفل من زيادة الوزن المبالغ فيها عند ولادته فحسب، بل سيواجه أيضاً خطر المعاناة من البدانة فيما بعد والإصابة بالأمراض المرتبطة بها، كالسكري مثلاً.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟