التهابات الأمعاء المزمنة قد تعيق نمو الطفل!

2_

 حذّر طبيب الأطفال الألماني هانز يورغين نينتفيش من أن التهابات الأمعاء المزمنة قد تؤدي إلى إصابة الطفلبنقص غذائي يتسبب في تعرضه لاضطرابات في النمو، إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب.
وأوضح نينتفيش، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة كولونيا، أنه لم يتم استيضاح أسباب التهابات الأمعاء المزمنة بشكل تام حتى الآن، مشيراً إلى أنها قد ترجع إلى نوعيات معينة من البكتيريا أو إلى المؤثرات البيئية، علماً بأن قرابة نصف حالات الإصابة تحدث في مرحلة الطفولة والشباب.
وأردف الطبيب الألماني أن أعراض التهابات الأمعاء المزمنة تتمثل في تكرار الإصابة بآلام في البطن دون سبب واضح، إلى جانب نوبات إسهال وفقدان الشهية والوزن نتيجة التهاب الأغشية المخاطية بالأمعاء.
ولتجنب تعرض الطفل للمخاطر، شدد نينتفيش على ضرورة عرضه على طبيب أطفال مختص فور ظهور هذه الأعراض لديه؛ حيث يسهم العلاج المبكر في التخلص من المتاعب وضمان نمو الطفل بشكل طبيعي، وذلك من خلال تعاطي الأدوية المثبطة للالتهاب كالكورتيزون مثلاً مع إتباع نظام غذائي يعتمد على الأطعمة سهلة الهضم.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟