أسباب سخونة الجسم في المواقف المحرجة

عندما تكون في موقف محرج، تشعر غالبا بسخونه تنتاب جميع أجزاء جسمك، وما يلبث إلا أن تتصبب عرقا، وهي المشكلة التي تواجه الكثير منا و التعرق لا يقتصر على هذه المواقف.
الغدد العرقية هي غدد على شكل هياكل انبوبية تقع تحت أو داخل الجلد و يخرج منها العرق على سطح الجلد من خلال فتحات صغيرة و العرق هو سائل شفاف حمضي عديم اللون ذو رائحة غريبة تختلف من شخص لآخر و تختلف حسب الحالة الصحية للإنسان ويحوي بعض الأحماض الدهنية والمواد المعدنية، ويمتلك متوسط الناس عدد حوالي 2 مليون غدة عرقية.
والسؤال لماذا يصاب بعضنا بالتعرق الشديد في حين نجد أن هناك أناسا يتمتعون بالجفاف المستمر حتى تحت الضغوطات النفسية وأكثر المواقف إحراجا.
هناك عوامل كثيرة تؤثر في عملية التعرق منها السمنه وتعاطي الكحولات وبعض الأمراض مثل مرض السكر وفرط نشاط الغدة الدرقية وانقطاع الطمث بالنسبة للسيدات وأيضا بعض الأدوية لها هذا التأثير.
عندما تتعرض لضغوطات نفسية ومواقف محرجة فإن عليك أن تفعل الآتي:
تأخذ نفسيا عميقا وتخرجه ببطء عدة مرات وإن كنت ستسخر من هذا الفعل فقط جربه وستعرف مدى تأثيره القوي.
كتابة ما يدور في بالك على ورقة له عظيم التأثير في سحب الطاقة السلبية.
شرب الماء وتدريبات الاسترخاء وعدم تهويل المواقف كلها من شأنها تخفيف هذا التأثير وبالتالي السيطرة على حالة التعرق الشديدة.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟