لماذا النهار أطول فى الصيف؟

Summer Holidays

أن تتابع الليل و النهار هو النتيجة المباشرة لكروية الأرض و لدورانها حول محورها أمام الشمس مرة واحدة كل يوم .
و لكن لو فرضنا أن محور الأرض غير مائل على مستوى مدارها، بل عمودي عليه لكان طول الليل و طول النهار متساويين باستمرار على مدار السنة لأن أشعة الشمس ستصل عمودية على الأرض في مختلف مراحل تحركها على المدار . لذلك فإن ميل محور الأرض على مستوى مدارها هو المسؤول عن التباين الذي تعرفه في طول الليل و النهار في كل العروض ماعدا منطقة خط الاستواء الذي يتساوى فيه طولهما طوال السنة. فباستثناء هذه المنطقة نجد أن طول نهار الصيف يزيد دائما عن طول ليله بينما يزيد طول ليل الشتاء عن طول نهاره في كل العالم.
و يتزايد الفرق بينهما تدريجيا خلال الصيف كلما اقتربنا من يوم الانقلاب الصيفي و خلال الشتاء كلما اقتربنا من يوم الانقلاب الشتوي . ولذلك فإن أطول نهار و أقصر ليل في السنة يكونان في يوم 21 جوان في نصف الكرة الشمالي و هو تاريخ الانقلاب الصيفي ، بينما يكون أقصر نهار و أطول ليل في نفس نصف الكرة الشمالي في يوم 21 ديسمبر و هو تاريخ الانقلاب الشتوي .
و يتزايد الفرق بين الليل و النهار تدريجيا كلما بعدنا عن خط الاستواء نحو القطبين . ففي يوم الانقلاب الصيفي مثلا يكون طول النهار عند خط الاستواء 12 ساعة ثم يزيد إلى 15 ساعة عند خط عرض 40° شمالا و 20 ساعة عند خط عرض 63° ، و 24 ساعة عند الدائرة القطبية ، أي يكون هذا اليوم عندها كله نهار . ثم يتزايد عدد الأيام التي تكون كلها نهارا حتى تصل إلى شهر كامل عند خط عرض 67° و أربعة أشهرعند خط عرض 68° ثم ستة أشهر عند القطب الشمالي نفسه ، و في هذا الوقت يكون القطب الشمالي في أقرب وضع له إلى الشمس و يدور هو والمنطقة المحيطة به باستمرار في ضوء الشمس ، بينما يكون القطب الجنوبي في أبعد وضع له عنها فيدور هو و المنطقة المحيطة به باستمرار في المنطقة التي لا تصلها أشعة الشمس طوال الستة أشهر ، و يحدث عكس ذلك تماما في فصل الشتاء.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟