لماذا يتغير لون الشعر عند الكبر؟

كنت أشقر وأنا صغير، والآن تغيّر لون شعري وأنت تشاهد صور الطفولة لاحظت الفرق بين لون شعرك الفاتح عندما كنت صغيراً ولونه الآن وقد أصبح أغمق ، لابد أنك تسائلت عن سبب ذلك كيف ولماذا؟؟؟ برأيك ماهو السبب ؟؟ هذا ماسنحاول الكشف عليه في ساعة علم بإذن الله
إنها الجينات كما تعلمنا في المدرسة أن الجينات هي المسؤؤلة عن لون العينين والشعر وكذلك البشرة. وقد يخطر ببالنا أن كل واحد منا يمتلك جين واحد مسؤول عن لون الشعر، ولكن هذا غير صحيح، فكل واحد منا أكثر من جين يحدد لون شعره، ليس ذلك فحسب بل إن بعضها تنشط ويظهر مفعولها في مراحل معينة من عمر الإنسان،مما ينتج عن ذلك التغييرات التي تحصل في لون الشعر، بالإضافة إلى دورها في تحديد مستوى ودرجة الصبغة الطبيعية للون الشعر.
عندما نتحدث عن لون الشعر، فإنه توجد به نوعان من الصبغة تحددان لونه وهما:
١- يوميلانين(eumelanins) وهذه موجودة بشكل أكثر في الشعر الغامق كالأسود أو البني الغامق.
٢-بينما فيوميلانين( pheomelanins) تعطي الشعر اللون الأشقر أو الأحمر.
وتوجد هذه الصبغتان بنسب مختلف في شعر كل واحد منا وهذا مايعطي لكل شخص لون شعر فريد خاص به. وكذلك فإن مستوى هاتين الصبغتين تتغير بتغيّر الجينات المسؤولة عنها والتي كما قلنا عنها سابقاً قد تنشط في مرحلة معينة من عمر الشخص. والآن دعونا نُفصّل أكثر عن دور الجينات وسنشرحها بشكل مُبسّط وسهل بإذن الله،،……. فحتى نحصل على الصفات المختزلة في جيناتنا فلابد لهذه الجينات أن تنشط وتعمل. فلو شبهنّا الجين مثلاً بوصفة طبخ في كتاب، فحتى نحصل على الطبخة لابد من فتح الكتاب والحصول علي المكونات واتباع التعليمات. فالجين هنا هو الوصفة،والكروموسوم هو كتاب الطبخ ( مجموعة من الوصفات) فلابد للجين (الوصفة) أن تقرأها الخلية حتى يعمل الجين وتظهر الصفة الخاصة به.
فالشعر الأشقر في الصغر يكون بسبب أنه يوجد جين لشعر بني أو أسود ولكنه غير مقروء في هذا الوقت . لماذا يحدث ذلك ؟؟؟
لم يتوصل العلماء إلى الآن لماذا الجينات المسؤولة عن لون الشعر والعين تنشط وتعمل في وقت لاحق من عمر الإنسان، ولكنهم استطاعو في المقابل فهم ماالذي يحدث في حالة ًمشابهة ولكنها أبسط وأقل تعقيداً من ذلك وهي صعوبة هضم الحليب عندما يتقدم العمر أو كما يُطلق عليها عدم القدرة على هضم اللاكتوز (lactose intolerance). بشكل عام يُولد أغلب الأشخاص ولديهم القدرة على هضم الحليب. ولاحقاً في مرحلة ما من العمر يفقد أغلبهم هذه القدرة. حيث إن القدرة على هضم الحليب تعتمد على ًوجود إنزيم اللاكتيز (lactase ) الذي يعمل على تكسير سكر الحليب اللاكتوز إلى جزيئات أصغر يمكن للجسم أن يمتصّها. وهذا هو الغرض من عملية الهضم التي هي عبارة عن تكسير الطعام لجزيئات صغيرة يستطيع الجسم امتصاصها في الدم حتى تصل إلى أعضاء الجسم. فالذي يحدث في هذه الحالة تعطّل الجين المسؤؤل عن تصنيع انزيم اللاكتيز في هذا العمر، وبالتالي صعوبة في هضم الحليب. لابد م أنك تتسائل الآن كيف يمكن للجينات أن تعمل و تُغلق؟ يوجد هناك نوع من البروتين يُطلق عليه عامل النسخ(transcription factor) الذي بدوره يقوم بتشغيل الجين أو إيقافه.
فعندما يقوم بتشغيل الجين نُطلق عليه العامل المُنشّط (activators)حيث يعمل كالمُرشد يقودنا إلى الجين المراد تفعيله حتى تتمكن الخلية من قراءته والتعرف عليه. وعندما يُعطّل الجين نُطلق عليه العامل المُثبط(repressors) حيث يعمل كالمِشبك يلصق أوراق الوصفة ( الجينات) مع بعضها فتتخطاها الخلية ولاتقرأهاً،وبذلك لا يعمل الجين هنا فلا يناجً انزيم اللاكتيزقد يسئل البعض !!!!!! ومن أن يأتي هذا عامل النسخ حتى الآن لم يفهم العلماء ذلك ولكنه بالأحرى يشتغل وينشط بعامل منشّط اخر. هل هذا يُفسر ظهور الشعر الأبيض في مرحلة الشيخوخة؟؟
لا. حيث إن تحول لون الشعر إلى الأبيض أو الرمادي لدى كبار السن لايكون بسبب اختلاف نشاط الجينات في هذا العمر، بل يكون بسبب إيقاف أو ضعف إنتاج الإنزيم المسؤؤل عن تصنيع صبغة الشعر. فكما ترون إن للجينات آلية معقدة تتخللها عدة عمليات ولكن هذا شرح مُبسّط لسبب تحول لون الشعر إلى لون أغمق عندما يكبرون بسبب تفعيل جين لون الشعر الأغمق. فسبحان الله أحسن الخالقين.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟