من الذي يملك الانترنت ؟

تخيل نفسك في غرفة ميئلة باشخاص من جميع اصقاع العالم وكل شخص يتحدث فقط لغته الام . في سبيل التواصل بين هؤلاء البشر يجب انشاء مجموعة من القواعد الموحدة المتعارف عليها بين الجميع لتكون اساسا لتواصلاتهم . وهذا ما يفعله الانترنت بالضبط , فهو نظام يسمح لشبكات اجهزة الحاسوب المختلفة بالتواصل مع بعضها البعض باستعمال هذه القواعد الموحدة .
ان الانترنت هو عبارة عن مجموعة من الشبكات العالمية من اجهزة الحاسوب المتصلة مع بعضها البعض , وكما قلنا فهي تعتمد في تواصلها على مجموعة من القواعد تدعى بالبروتوكولات ( protocols ) كما تعتمد ايضا على بنى اساسية عملاقة من الموجهات ( routers ) و شبكات نقاط الوصول ( Network Access Points ) وانظمة اجهزة الحاسوب (computer systems) . وهناك ايضا الاقمار الصناعية والاف االاميال من الكابلات الممدودة عبر البحار والبلدان ومئات من الموجهات اللاسلكية التي تنقل الاشارات بين الحواسيب والشبكات .
انه بالفعل نظام عالمي وهو لايزال ينمو ويتوسع باستمرار , مئات من الحواسيب تربط به كل يوم ومنظمات مختلفة تعمل على مدار السنة لربط الدول التي لاتزال خارج التغطية . ولكن من الذي يملك الانترنت ؟ هناك اجابتان لهذا السؤال : لا احد على الاطلاق . مجموعة كبيرة من الاشخاص .
اذا تصورنا الانرنت ككيان موحد وواحد فلا احد يملكه اذن , فهناك منظمات مسؤولة عن هيكلة الانترنت وتحديد كيفية عمله ولكنها لا تتمتع بصفة الملكية على الانترنت نفسه . و لا يمكن لأي حكومة او منظمة أن تدعي امتلاك الإنترنت فهو كالنظام الهاتفي حيث لا احد يملك كل شيئ . ومن وجهة نظر اخرى فان الاف الناس والمنظمات تملك الانترنت . فهو يتكون من مجموعة من العناصر المختلفة وكل عنصر ملك لجهة ما .يمكن لبعض هؤلاء المالكين السيطرة على نوعية ومستوى اتصالك بشبكة الإنترنت فهم لا يملكون النظام كاملا ولكن باستطاعتهم التاثير علىك كمستعمل للانترنت . ان الشبكة المادية ( من اجهزة تقنية وسيرفرات ) التي تحمل على كاهلها نقل البيانات بين أنظمة الكمبيوتر المختلفة هي بمثابة العمود الفقري الإنترنت ( Internet backbone )
في الايام الولى لظهور الانترنت كانت الاربانت ( ARPANET ) هي التي تقوم بهذه المهمة . اليوم ، فان العديد من الشركات الكبيرة تقوم بتوفير الموجهات والكابلات التي تشكل العمود الفقري الإنترنت. هذه الشركات تعتبر منبع خدمات الانترنت ( Internet Service Providers (ISPs)) واي احد يريد الدخول الى الانترنت فعليه العمل مع هذه الشركات الي تتضمن :
UUNET Level 3 Verizon AT&T Qwest Sprint IBM
وهناك ايضا الشركات الصغيرة , ومعظم الاشخاص او المؤسسات يشتركون في هذه الشركات التي لا تعتبر جزا من المزويدين الرئيسيين لخدمات الانرنت ( المزودين الرئيسيين مذكورون في القائمة اعلاه ) . فشركة ( Cable ) و ( DSL ) هما مثالان للشركات الصغيرة المزودة لخدمات الانترنت , وتهتم هذه الاخيرة بما يسمى في قطاع الصناعة بالميل الاخير ( last mile ) – المسافة بين المستهلك النهائي والاتصال بالإنترنت ( فهي المسؤولة عن تزويد المستهلكين بخطوط الانرنت كما هو الحال في الدول العربية ) – . ربما تعتبر نفسك كمالك للانرنت , هل تملك جهاز يسمح لك بالاتصال بالانترنت ؟ اذا كان جوابك نعم فان الجهاز التي تملكه هو جزا من من المنظومة الهائلة للشبكة العالمية لذلك يجب ان تكون فخورا بامتلاكك لجزا من الانترنت – ولو كان مجرد جزء صغير جدا.

أنقر هنا لمتابعة صفحة السمير على الفايسبوك


هل لديك ما تقوله حول هذا الموضوع؟